• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts
أندفع الآباء والأبناء ينوحون معاً

Feb 23, 2021

أندفع الآباء والأبناء ينوحون معاً
على موتهم المحتم.
تأمل الآباء في جمال أبناءهم الذي سيضمحل
وغشيت الظلمة أعينهم حزناً.
ظنوا جميعاً أن الأرض ستتزلزل
فرفعوا الصوت بالبكاء
إلى أن وصل إلى عنان السماء.
ذهب الشيوخ والعجزة إلى القبور يبكون.
ذلك أنه لن يوجد هناك من يَدفن
أو من يُدفن.
تراءى الحوت المرّ
لعيني كل منهم
لذا أخذوا يصرخون من الوجع
لأنهم لا يعلمون أي موت كان ينتظرهم.

حين سمعوا الأرض تتشقق
تمزّق قلبهم
وتحيّروا في الموت
الذي كان في النهاية ينتظرهم.
تغيّرت سحنة وجوههم
عندما فكرواً أن الأرض سوف تنقلب
رأساً على عقب.
الملك وهو لابس المسح
يتألم لأنه لن يوجد في الغد
والجميع يأكلون الرماد
ويبتهلون إلى الله.
يدعون أصحابهم للشبع
من رؤيتهم قبل نزولهم إلى الجحيم.

عندما دنا المساء
وقف الجميع أمام الموت
يمسك كل منهم بيد الآخر
وينوحون معاً.
حلّ الليل الأخير
وانتظروا الساعة التي فيها
سيسمعون صوت الخراب والدمار.
خيّل إليهم أن المدينة ستدمّر في العشاء.
جاء وقت العشاء ولم يحدث شيء.
فاعتقدوا أن الفوضى والخراب سيحلان في الليل.
حلّ الليل ولم يُسلموا إلى الهلاك.
ثم اعتقدوا أن نهايتهم انما تكون في وسط الظلام.
تلاشت الظلمة دون أن يصابوا بشيء
ثم فكروا بأن المدينة ستدمّر في الصباح.
لاح الصباح وازداد رجاؤهم.
وفي الساعة التي انتظروا فيها هلاكهم

أكتنفهم الفرح،

فرح الجميع،

الأقرباء والأصدقاء،
ومجّدوا الله الذي رحمهم جميعاً.

مارافرام السرياني


View On Facebook

Give us a call