• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts

Mar 24, 2021

"افرحوا أيها الصديقون بالرب

وابتهجوا وافتخروا يا جميع مستقيمي القلوب" [مز 32: 11].

إن كان الغم هو نصيب الأشرار، فإن الفرح المضاعف هو نصيب الصديقين، مستقيمي القلب أما سرّ الفرح فهو "الرب". إنهم يفرحون بالرب كغافر للخطايا، كملجأ لهم، كقائد حياتهم، وكمصدر مجدهم. فرحهم هو بالرب لا بالغنى الزمني والأمور الأرضية.

Give us a call