News

May 14, 2019



صار نائباً عن الإنسانية كلها.

وصار إنساناً يستطيع أن يفدى الإنسان .

وقدم نفسه كحمل بلا عيب إلى عدل الله ,

لأن الله لا يتراجع عن قراراته.

والسيد المسيح عندما قدم نفسه فدية عن الإنسان ,
قدمها من محبته ,
وبإرادته ,
ومن أجل خلاصه ,

فهو الذى قال عن نفسه :

" أضع نفسى لآخذها أيضاً ليس أحد يأخذها منى بل أضعها أنا من ذاتى لى سلطان أن أضعها ولى سلطان أن أخذها أيضاً " (يو 10 : 17).

إذاً الذبيحة قدمت لفداء الإنسان ,
وقد قبلها الآب من يسوع المسيح ,
الممثل للبشرية ,
والنائب عنها ,
لكى يوفى الحق للعدل اإلهى ,
وأيضاً ليكون هناك سلام بين السمائيين والأرضيين.

ابونا انطونيوس يونان

Turn your Facebook Page into a website, instantly.

Try now for 14 days FREE

No credit card required, unsubscribe at any time. pagevamp.com

Give us a call