• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts

Apr 2, 2021

كما أن البيت الذي يوجد سيده في داخله فإنه يكون مملوء بالتنسيق والجمال والانسجام ،

هكذا النفس التي يكون ربها ساكنا معها ، ومقيما فيها ، فإنها تمتلئ بكل جمال ونعمة .

إذ يكون لها الرب بكل كنوزه الروحية ساكنا فيها وهو الذي يقودها ويوجه حرکتها ولكن الويل للبيت الذي لا يكون سيده فيه .

إذ يكون مقفرا خرباً ويمتلئ من كل قذارة وفوضى وهناك كما يقول النبي تسكن وحوش القفر والشياطين " ( إش ۱۳ : 34 ، ۱۹ السبعينية ) .

وفي البيت المهجور توجد القطط والكلاب وكل نجاسة . الويل للنفس التي لا تقوم من سقوطها الفادح ،

ولا تقبل في داخلها رب البيت الصالح ، الذي هو المسيح ليسكن فيها ،

بل تبقى في نجاستها ولها في داخلها أولئك الذين يقنعونها ويجبرونها على معاداة عريسها ،

وراغبين أن يفسدوا أفكارها بعيدا عن المسيح .

القديس مكاريوس الكبير

Give us a call