• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts

Mar 19, 2016

[لا تدخلنا في تجربة] الصلاة هنا ليست لكي لا نُجرب، بل لكي لا ندخل (ننقاد) في تجربة. فإذ يلزم لكل إنسان أن يُمتحن بالنار، عليه ألا يصلي لكي لا تمسه النار، بل لكي لا يهلك. لأن آنية الخزف تُختبر بالأتون، والإنسان يُمتحن بالضيقات (حكمة يشوع 6:27). يوسف أُمتحن بغواية الزنا، لكنه لم يدخل في تجربة (تك 7:39-12). وسوسنة جُربت أيضًا دون أن تدخل في تجربة (دا 22:19). وكثيرون من كلا الجنسين جُربوا دون أن يدخلوا في تجربة. أما أيوب فأعظمهم، لأنه ثبت ثباتًا عجيبًا في الرب إلهه . القديس أغسطينوس

Give us a call