• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts

Jul 17, 2021

مثل المرأة الوالدة،

وآلام مخاضها التى لابد أن تجتازها،

قبل أن تتحول هذه الآلام لأفراح بقدوم الحياة الجديدة،

ففرحة الأم بوليدها تنسيها كل الآلام السابقة.

وهكذا سيكون فرح التلاميذ الروحى،

والذى يمتاز عن كل أفراح العالم الوقتية،

بأنه لا يستطيع أحد أن يأخذه من أولاد الله.

وقد رأينا هذه الصورة عينها،

ليس فقط فى حياة التلاميذ الأطهار،

بل فى حياة كل الشهداء،

الذين قدموا ذواتهم للموت فى فرح لا يفهمه العالم.

Give us a call