• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts

Mar 22, 2021

من قراءات اليوم

سراجاً

هو كلمة الله التى ينبغى إعلانها من خلال حياتنا، وإذا أخفيناها لن يستفيد منها الميحطون بنا، فلا نضعها تحت مكيال المشاغل العالمية، أو القياسات المنطقية البشرية.

خفية

أى إخفاء التعاليم، وعدم إعلانها لأن هذا سيمنع إستفادة الناس منها.

مكيال

هو إناء ذو فوهة أضيق من قاعدته، يستخدم فى قياس أحجام الحبوب عند بيعها بدلاً من الموازين.

كان الفريسيون يتهمون المسيح بعدم إعلان تعاليمه، ويطالبونه بآيات مع أنه كان يعلن تعاليمه ويعمل معجزات، ولكن المشكلة كانت فى عدم إستعدادهم للإيمان وهم يضعون مكيال الشك على قلوبهم فلا يستطيعون أن يؤمنوا.

النور الذى فيك ظلمه أى عينك التى كان المفروض أن تكون نوراً لجسدك، تدخل إليه مشاعر طيبة تساعد على الإيمان، تصير على العكس مظلمة بشرها، لا ترى إلا الشك والإدانة فتبعد القلب عن الإيمان.

ينقل المسيح الكلام من السراج إلى العين، فالعين البسيطة هى سراج للجسد.

معنى العين البسيطة

أى التى ترى الله وأعماله فى كل ما حولها، وترى فضائل الآخرين وتشكر الله على كل شئ، وحينئذ يمتلئ الإنسان سلاماً ويستضئ بنور الله داخله.

العين الشريرة

أى التى ترى خطايا الآخرين، فتدينهم وتتذمر، فيمتلئ جسدها اضطراباً وتعباً.

وهنا يوضح السيد المسيح للفريسيين سبب عدم إيمانهم، وهو أن عيونهم شريرة تشك فيه، فترفض قلوبهم الإيمان به.

ينبغى فحص عينيك حتى تكون نظراتك بسيطة، أى مصدر راحة وسعادة لك

وتبعد عن كل نظرة شريرة تظلم حياتك وتفسدها.

Give us a call