• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts
من يحزن لأجل المسيح،

Sep 10, 2022

من يحزن لأجل المسيح،

يملأ المسيح حياته فرحاً

- السيد المسيح لم يخدعنا ويعطينا وعود براحة في العالم،

بل أنتم ستبكون والعالم يفرح. ولكن حزنكم يتحول إلى فرح:

فمن يقبل أن يتألم ويحزن لأجل المسيح،

يملأ المسيح حياته فرحاً.

المرأة وهي تلد تحزن لأن ساعتها قد جاءت:

كما يحدث لي ولك حينما نقع في تجربة فإننا نحزن.

ولكن إذا ولدت الإبن لا تعود تتذكر الشدة لسبب الفرح:

كل تجربة يسمح بها الله هي للتنقية التي يشار لها هنا بأنها ولادة إنسان جديد

هو أنا حين أستفيد من التجربة وهذا يعطي فرح.

فالإنسان الجديد من سماته الفرح،

أما الإنسان العتيق فمن سماته الكآبة.

وينتهي الإنجيل بقول الرب في العالم سيكون لكم ضيق ولكن ثقوا أنا قد غلبت العالم.

والرب غلب لحسابنا.

كل تجربة يسمح بها السيد تقود للفرح: سأراكم أيضاً فتفرحون ولا ينزع أحد فرحكم منكم

وهذا سر فرح الشهداء أثناء آلامهم. والفرح الذي يعطيه العالم سريعاً

ما يزول

مع أول ضيقة

وهذا عكس الفرح الذي يعطيه الله فهذا لا يزول مع أي ضيقة.


View On Facebook

Give us a call