• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts
نياحة القديس غريغوريوس الارمنى

Dec 24, 2021

نياحة القديس غريغوريوس الارمنى

في مثل هذا اليوم تنيح القديس غريغوريوس بطريرك الأرمن والشهيد بغير سفك دم .

هذا القديس كما ذكرنا في اليوم التاسع عشر من شهر توت ، قد عذبه تريداته ملك الأرمن في سنة 272 م بسبب مخالفته له في عبادة الأوثان.

ثم طرحه في جب أقام فيه خمس عشر سنة ، عاله الله في أثنائها إذ كانت تأتيه عجوز بما يقتات به .

ولطول الزمن لم يعرف ذويه إن كان قد مات أو لا زال علي قيد الحياة .

فلما قتل الملك العذراء أربسيما ومن معها من العذارى وأمر بطرح أجسادهن علي الجبال ،

عاد فندم علي ما فرط منه لأنه كان يريد إن يتزوج منها .

ولما رأي ذويه انه قد افرط في الحزن علي قتلها ، أشاروا عليه إن يخرج للصيد ليسري عن نفسه .

وفيما هو يمتطي جواده وثب عليه شيطان وطرحه إلى الأرض وصار ينهش في جسده ،

ثم غير الله شخصه إلى صورة خنزير بري ، فاخذ يجول في البرية وينهش كل من وجده .

كما إن كثيرين من أهل مملكته قد أصابهم ما أصابه وصار فزع وصراخ عظيم في القصر ،

وهذا بسبب ما فعله بالعذارى .

ورأت شقيقة الملك رؤيا ، في ثلاث ليال متوالية ، كأن إنسانا يقول لها إن لم تصعدوا غريغوريوس من الجب فلن تنالوا خلاصا ولا شفاء .

فتحير القوم إذ كانوا يعلمون انه مات .

ثم أتوا إلى الجب وانزلوا له حبلا ونادوه ، فلما حرك القديس الحبل ، علموا انه لا يزال حيا فطلبوا منه إن يتعلق بالحبل واصعدوه ،

ثم اغتسل والبسوه ثيابا جديدة وأتوا به راكبا إلى القصر .

وهناك استعلم منهم عن أجساد العذارى ، حيث ذهب فوجدها سالمة فوضعها في مكان لائق .

وسأله الشعب إن يشفي الملك مما هو فيه ،

فأحضره وقال له : هل تعود إلى أعمالك الرديئة ؟

فلما أشار الملك بالنفي ، صلي عليه فخرج منه الشيطان وعاد إليه عقله وشخصه ،

ولكنه لم يعد صحيحا كما كان ،

بل ما زالت فيه بقية من خلقة الخنزير وهي أظافر يديه ورجليه ،

تأديبا له وتذكيرا بما كان منه حتى لا يعود لمثله .

ثم شفي الاب البطريرك جميع المصابين واخرج شياطين كثيرة .

فآمن الملك وكل سكان كورته .

فعلمهم وعمدهم وبني لهم كنائس كثيرة ، ورسم لهم أساقفة وكهنة ،

ووضع لهم السنن وفرض الأصوام .

ولما اكمل سعيه تنيح بسلام ، صلاته تكون معنا ولربنا المجد دائما ابديا امين .


View On Facebook

Give us a call