• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts

Jun 14, 2022

➕ ربما يتساءل البعض: لماذا لم يظهر السيد علانية لكل البشرية كما صُلب علانية، وإنما ظهر للتلاميذ والرسل ولمجموعاتٍ معينة؟

🔴 كان لا بُد من إعلان حبه للبشرية كلها بصلبِه علانية، فهو حمل الله الذي يرفع خطية العالم. أما القيامة فهي هبة تُعطي للمشتاقين إليها، وإلى المخلصين في التعرف على شخص المسيح القائم من الأموات.

🔴 يرى القديس يوحنا الذهبي الفم أنه لو ظهر علانية للجميع لظن الكل أنه مجرد ظهور لشخصه،

وليس قيامة من الأموات.

فالتلاميذ أنفسهم مع سماعهم عدة مرات عن قيامته قبل صلبه، وظهوره لهم،

ولمسه،

بل واشتراكه مع بعضهم في الأكل...

مع كل هذا كانوا في حالة اضطرابٍ شديدٍ وارتباكٍ،

إذ لم يكن من السهل قبول قيامة ميت!

لهذا أراد السيد بكل الطرق تأكيد قيامته لهم

بكل وسيلة حتى يكونوا شهودًا لها في كرازتهم في العالم أجمع.

حتى بعد قيامته وظهوراته المستمرة لهم كانوا في ارتباكٍ شديدٍ،

مع الشعور بثقل المسئولية،

بل واستحالة تحقيق رسالتهم الموكلة إليهم.

لهذا حدثهم عن "الأمور المختصة بملكوت الله"،

ليس كالأحاديث السابقة قبل قيامته،

إنما أحاديث عملية بالكشف عن شخصه لهم،

ليدركوا أن ملكوت الله هو التعرف عليه والتمتع بحبه والشركة معه.

فالملكوت هو لقاء حي عملي معه.

كما كشف لهم عن إرسالية الروح القدس الذي يسكن فيهم ويهبهم القوة للشهادة له،

فيتحقق ملكوت الله في قلوب الكثيرين في العالم كله!

Give us a call