• 400 Ridge Rd, Hamden, CT 06517
  • (203) 248-5592
Posts

Dec 29, 2021

➕ لقد تم الإتحاد الكامل بين الطبيعتين ،

➕ ولكن بدون اختلاط ولا امتزاج ولا تغييّر ،

➕ فاللاهوت ظل لاهوتاً بكل خصائصه الإلهية ،

➕ والناسوت ظل ناسوتاً بكل خصائصه الناسوتية ،

➕ وفي السيد المسيح الواحد رأينا خصائص اللاهوت والناسوت في آن واحد ،

➕ فهو الطفل الذي يرضع اللبن وهو الإله المانح الحياة

➕ العذراء ترعاه والمجوس يسجدون له

➕ هرب إلى أرض مصر وأمامه سقطت الأوثان

➕ على جبل التجربة " جاع أخيراً " مت 4 : 2 وهو الإله الذي لا يجوع بل يشبع الكل من رضاه

➕ على بئر السامرية "تعب من السفر "يو6:4 وهومريح التعابى ،

➕ وعطش يو 4 : 7 وهو الينبوع الذي يروي كل عطشان ،

➕ في السفينة تعب ونام لو 8 : 23 وهو الإله الذي لا ينعس ولا ينام مز 121 : 4

➕ كان يصلي لو 5 : 16 وهو قابل الصلوات

➕ وفي البستان حزن وأكتئب وقال " نفسي حزينة جداً حتى الموت "مت 37:26، 38 وهوالمنزه عن كل ألم جسداني ونفساني ،

➕وعلى الصليب " نكس الرأس وأسلم الروح " يو 19 : 30 وهو الذي يقيم الموتى هو الميت الحي الذي سبحه يوسف مع نيقوديموس قائلين "قدوس الحي الذي لا يموت ".

Give us a call